طارق الحسين طارق الحسين
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

رسالة

الأن
الساعة ٢:٣٠ص أجلس وحدي بيدي قلم وامامي دفتر متابعآ كتابة رواية قد بدأتها من شهرين تقريبآ ، كل ما قاربت على الانتهاء من كتابتها ، وأشعر أنني تقدمت خطوة للامام ، اتركها وأنشغل في شيء أخر ، خواطر او نثر او أغني قليلا ، ربما هذه حجج واهية ، اقدمها لابرر عدم استمراري في الكتابة ، ولكن قلمي يخونني في بعض الاحيان ، ويسوقني الى مجرة الاحلام الوردية ، أحلام جميلة ولشدة جمالها ابتعدت عن محور النص ، وأخترع سيناريوهات تلفزيونية ، تبتعد عن الحقيقة ، ولكنها رائعة ، وليست مريرة كالواقع الذي نعيشه ، كل منا يقوم بتجميل واقعه حتى في خياله ،
ليلة شتوية باردة ، يدي ترتجف من شدة البرد ، طبعآ ليس هنالك وقود ، لاشعال النار للتدفئة ، اجلس واضع على كتفاي ، بطانية (حرام) من صنع الاونروا ، حيث انتشرت في الاسواق السورية وانتشر بين الناس بكثرة منذ اندلعت الحرب ، وخزة في صدري ، لم اعرها اي اهتمام ، ربما الالام القولون ، وانا تحسستها في قلبي ، امامي فنجان قهوة ، لا اجلس على طاولة وانما على الارض ، أمامي ايضا علبة سجائر وولاعة ، ودفتر وقلم ، أشعل سيجارة ، وانتقل للفيسبوك لاتصفح بعض الاخبار راغبآ في نسيان ذلك الالم ، تصلني رسالة ، من فتاة لا اعرفها اسمها .... ، لم تتكلم كثيرآ ارسلت بضع كلمات ووضعت رقم هاتفها ، كنت اتمنى لو لم اراها ، ومفاد تلك الرسالة وتقول بها بالتفصيل كلمتين ( بنت ليل)  ، ضحكت ثم انتابني غضب شديد ، شعرت انني ان لم اجاوبها ، لن استطيع النوم ، ارسلت اليها وكتبت ربما لكل منا ظروفه ولا اعلم حقيقة ظرفك لكن اريد ان اخبرك انني لا اشتري جسد امرأة تحت اي ظرف ربما اقدم لك مساعدة لكن هذا الامر ليس للتجارة ، واغلقت الهاتف ورحت افكر ، لما هذه الرسالة المشكلة ان الموقع التي اتت منه الرسالة يبعد عني ١٥ كيلو متر هكذا بين لي ماسنجر    لقد ملأني الغيظ ورحت ادخن بشراهة لاتنفك تنتهي سيجارة حتى اشعل اخرى ، هل الحرب تبرر هذا هل اصبحت البلاد تعيسة لهذا الحد ، وهل الظروف تبرر كثرة الغانيات ، هذا ليس مبرر بغض النظر عن مايحصل ولكن الانسان لايملئ عينيه الا التراب

عن الكاتب

Tarek alhosen /wrriter

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

فرح و يأس

Disqus Shortname

احصاءات المدونة

زوار المدونة

جميع الحقوق محفوظة

طارق الحسين